ما هو الناسور الشعري الذي يصيب الكثير من الناس حول العالم ويسبب لهم الألم والإحراج أثناء الجلوس والوقوف في أوضاع معينة، وهو عدوى جلدية شائعة تصيب مئات الآلاف من الأشخاص سنويًا وقد يخجل البعض من الكشف عنها؟ لطبيب أو شخص آخر، مما يجعل الحالة تزداد سوءًا.

ما هو الناسور الشعري؟

الكيس الشعري، أو كيس دائري من الأنسجة الميتة مملوءة بالهواء أو السوائل، هو عدوى جلدية مزمنة. يقع هذا النوع الشائع من الكيس في ثنية الألوية بالقرب من عجب الذنب، أسفل قاعدة العمود الفقري في المنطقة العجزية، لأنه يُعرف باسم الخراج، الفواق، وهو أكثر شيوعًا عند الرجال منه عند النساء وهو شائع بين سن البلوغ و 40 عامًا وقد لا يسبب أعراضًا ما لم يكن هناك التهاب جلدي. من الناحية التشريحية، فإن الناسور الشعري (PNS) هو فتحة صغيرة في الجلد قد تمتلئ في بعض الحالات بسائل أو صديد متسلل، مما يؤدي إلى تكوين كيس صديدي أو خراج تحت الجلد مصحوبًا بألم شديد مع عدوى بكتيرية وتسرب الدم ورائحة كريهة.

ما هي أسباب الناسور العصعصي؟

لا يزال السبب الدقيق لظهور الناسور غير واضح ومحدد، ولكن هناك العديد من الأسباب المحتملة التي يمكن أن تؤدي معًا إلى ظهور الناسور الشعري، وتشمل الأسباب المحتملة ما يلي:

  • الأسباب الخلقية: يولد بعض الناس بثقوب صغيرة في قاعدة العمود الفقري تكون في الأساس بصيلات شعر متضخمة.
  • أسباب مرضية وراثية: يتعرض بعض الأشخاص لانسداد مسام الجلد والتهاب الغدد العرقية القيحي وحب الشباب والتهاب النسيج الخلوي التشريحي.
  • الأسباب المكتسبة: عندما تتعرض بصيلات الشعر للتشقق والتلف بسبب الاحتكاك المستمر الذي تتعرض له هذه المنطقة، حيث تخترق بعض الشعيرات جدار بصيلات الشعر المجاورة حيث يتفاعل معها الجلد كجسم غريب ويحاول ذلك. يقاوم، ويتجمع بعض الشعر من مناطق أخرى من الجسم في الفتحة الناتجة ؛ لبصيلات الشعر التالفة.
  • عدوى بكتيرية: مثل الإصابة ببكتيريا الجلد والعجان مثل Staphylococcus aureus و Bacteroides، حيث تغزو هذه البكتيريا الفتحات الموجودة في الجلد وتسبب الالتهاب والتورم.

ما هي المجموعات المعرضة لخطر الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية؟

يمكن أن يصيب الناسور العصعصي أي شخص في أي عمر، ولكن هناك بعض العوامل التي تجعل بعض الناس أكثر عرضة للإصابة به، بما في ذلك:

  • الجنس: الرجال أكثر عرضة للإصابة بالكيس الشعري بثلاث إلى أربع مرات من النساء.
  • العمر: الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و 35 عامًا هم أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية.
  • فترات الجلوس الطويلة: العمال الذين يجلسون طوال اليوم، مثل سائقي الشاحنات والعاملين في المكاتب، هم أكثر عرضة للإصابة بشعر شعري.
  • السمنة: الأشخاص الذين يعانون من السمنة هم أكثر عرضة للإصابة بالناسور.
  • كثافة الشعر: الأشخاص الذين يعانون من شعر الجسم السميك أو الخشن هم أكثر عرضة للإصابة بالناسور من غيرهم.
  • نمط الملابس: يمكن للأشخاص الذين يرتدون ملابس ضيقة، والاتصال الجسدي المستمر بالملابس أن يؤدي إلى تفاقم حالة الجلد.

أعراض الناسور الشعري

تتنوع أعراض الناسور الشعري من ثقب صغير في أسفل الظهر إلى فراغ مؤلم كبير مليء بالصديد. يعاني معظم الناس من آلام شديدة، خاصة بعد الجلوس لفترات طويلة. العلامات الرئيسية للجيوب الأنفية هي:

  • نتوء صغير أو انتفاخ كبير بين الأرداف. هذا عادة ما يكون كيسًا شعريًا. يمكن أن تكون المناطق المحيطة بها شديدة الاحمرار ومؤلمة، خاصة بعد الجلوس.
  • خراج ناتج عن نزيف من القيح أو الدم وفي كثير من الحالات يكون للسائل رائحة كريهة خاصة إذا كان الجلد مصاباً.
  • أعراض أخرى مثل الغثيان والحمى والتعب الشديد والإرهاق.

مضاعفات التهاب الجيوب الأنفية

تشمل المضاعفات التهاب الجلد ورد الفعل العصبي للألم أو حتى الجراحة. وتشمل مضاعفات الجيوب الأنفية:

  • ألم حاد وشديد في منطقة الناسور، خاصة بعد الجلوس لفترات طويلة.
  • التهاب وانتفاخ الجلد في مكان الإصابة.
  • درجات حرارة عالية.
  • تسرب الدم والقيح من موقع الناسور.
  • تأتي رائحة كريهة من موقع الناسور.

علاج التهاب الجيوب الأنفية

هناك العديد من الخيارات العلاجية المتاحة، اعتمادًا على شدة الالتهاب، ومتى تم اكتشافه، ومدى تكرار حدوثه، والطرق الرئيسية لعلاج الناسور الشعري هي:

  • تصريف الكيس: يتم عمل شق صغير لفتح وتصريف السوائل والألم من الكيس المصاب.
  • الحقن: يمكن أن تعالج الحقن، مثل الفينول، وهو مركب كيميائي حمضي، الخراجات الشعرية وتمنع حدوث الخراجات الشعرية الخفيفة إلى المعتدلة.
  • المضادات الحيوية: يمكن للمضادات الحيوية أن تعالج التهاب الجلد الشعري، لكنها لا تعالج الكيسات الشعرية.
  • العلاج بالليزر: يمكن أن يزيل العلاج بالليزر الشعر الذي ينمو إلى الداخل ويمكن أن يتسبب في تكرار الخراجات الشعرية.
  • العلاج الجراحي: إذا كان الكيس الشعري مزمنًا أو ساء وتشكلت خراجات، فقد يحتاج المريض لعملية جراحية لإزالة الكيس الشعري وترك الجرح مفتوحًا للتعقيم المستمر أو إغلاق الجرح بالغرز أو الجلد الذي تم أخذ جلد سليم من جزء من الجسم.

منع الناسور الشعري

هناك العديد من الممارسات الصحية التي يمكن أن تقلل من احتمالية تطور الناسور العصعصي أو تمنع عودته، وتشمل هذه الممارسات:

  • حافظ على المنطقة فوق الأرداف نظيفة واغسلها وجففها بانتظام.
  • الحفاظ على وزن مثالي صحي.
  • تجنب الجلوس لفترات طويلة لتقليل الضغط على المنطقة.
  • احلق الشعر حول الأرداف مرة واحدة على الأقل في الأسبوع أو استخدم منتجات إزالة الشعر لتجنب نمو الشعر تحت الجلد.

في نهاية هذا المقال، أصبح واضحًا للقارئ ما هو الناسور الشعري، إنه كيس مليء بالشعر والسوائل في الجزء العلوي من العمود الفقري يمكن أن يلتهب ويسبب ألماً شديداً.