جعل الإمام تركي بن ​​عبد الله الرياض عاصمة للدولة السعودية الثانية. حيث حكم الإمام تركي بن ​​عبد الله الدولة السعودية الثانية لما يقرب من 11 عامًا. وهو الإمام الملقب بـ “رأي الأجراب” حيث يأتي لقبه من قصيدته “سيف السيف”. خاصة أنه الإمام الأول في الدولة السعودية الثانية والإمام السادس من آل سعود.

جعل الإمام تركي بن ​​عبد الله الرياض عاصمة للدولة السعودية الثانية

جعل الإمام تركي بن ​​عبد الله الرياض عاصمة الدولة السعودية الثانية بدلاً من الدرعية عاصمة الدولة السعودية الأولى. في الواقع، ولد الإمام تركي وأقام في مدينة الدرعية عام 1755 م. بينما توفي عام 1834 م في مدينة الرياض، دفن مع ثمانية أطفال في مقبرة العود، أكبر مقبرة في الرياض.

الأئمة الذين حكموا الدولة السعودية الثانية

بعد أن جعل الإمام تركي بن ​​عبد الله الرياض عاصمة له، تمكن عدد من الأئمة من حكم هذه الدولة، وفي الترتيب الزمني لحكمهم في الدولة هم على النحو التالي:

  • الإمام تركي بن ​​عبد الله: كان الإمام تركي بن ​​عبد الله أول إمام للدولة السعودية الثانية وجعل الرياض عاصمتها. في الواقع، حكم الإمام تركي لفترتين، الأولى من الفترة الممتدة من عام 1819 م إلى عام 1820 م. بينما امتدت الفترة الثانية من عام 1824 م إلى عام 1834 م.
  • الإمام المشاري بن عبد الرحمن: حكم الإمام المشاري الدولة السعودية الثانية من عام 1834 م إلى عام 1834 م.
  • الإمام فيصل بن تركي: في الواقع، حكم الإمام فيصل فترتين، الأولى من الفترة 1834 م إلى 1838 م. بينما امتدت الفترة الثانية من 1843 م إلى 1865 م.
  • الإمام خالد بن سعود: حكم الإمام خالد الدولة السعودية الثانية من عام 1838 م إلى عام 1841 م، خاصة وأن هذا الوقت كان قد تم تكليفه به من قبل المصريين.
  • الإمام عبد الله بن ثنيان: حكم الإمام عبد الله الدولة السعودية الثانية من عام 1841 م إلى عام 1843 م.
  • الإمام عبد الله بن فيصل: في الواقع، حكم الإمام عبد الله ثلاث فترات، امتدت أولى فتراتها من عام 1865 م إلى عام 1838 م. بينما امتدت الفترة الثانية من 1871 م إلى 1873 م. بينما كانت الفترة الثالثة من 1876 م إلى 1889 م.
  • الإمام سعود بن فيصل: في الواقع، حكم الإمام سعود فترتين، الأولى لمدة سنة واحدة فقط، 1871. بينما تراوحت الثانية بين 1873 م إلى 1875 م.
  • الإمام عبد الرحمن بن فيصل: حكم الإمام عبد الرحمن أيضًا على فترتين، الأولى من الفترة من 1875 م إلى 1876 م. بينما امتدت الفترة الثانية من عام 1889 م حتى عام 1891 م. لا، كانت الدولة السعودية الثانية.

بعد أن أصبحت الدرعية أخيرًا عاصمة الدولة السعودية الأولى، جعل الإمام تركي بن ​​عبد الله الرياض عاصمة الدولة السعودية الثانية. خاصة وأن الدولة السعودية الثانية تأسست عام 1818 م. كما كان الحال مع سقوط الدولة السعودية الثانية عام 1891 م، تجدر الإشارة إلى تكريم الإمام تركي بن ​​عبد الله لحسن تخطيطه وإدارته.