وقعت معركة المليدة في عام وكانت إحدى المعارك التي دارت في أراضي شبه الجزيرة العربية وخاصة في منطقة القصيم، وكانت نتيجة خلاف بين جنود أحد الأمراء. في ذلك الوقت، وانتهت المعركة بسيطرة محمد بن راشد على الرياض، والجواب مذكور في المقال عن موعد تلك المعركة.

ووقعت معركة المليدة في العام

وقعت معركة المليدة في 13 جمادى الثانية 1308 هـ الموافق 24 يناير 1891 م، ومدينة المليدة مدينة سعودية في منطقة القصيم غربي مدينة بريدة من قبل أهالي حائل. وجزء من قبيلة شمر ضد الأمير حسن المهنا وأبا الخيل أمير بريدة وأنصاره على أطراف شمال القصيم، وانتهت هذه المعركة بانتصار حاسم لمحمد بن عبد الرشيد وإعلان حكمه. لمنطقة نجد بأكملها.

سبب وقوع معركة المليدة

بعد أن كان الأمير حسن المهنا من أنصار أمير حائل محمد بن عبد الرشيد، اندلع خلاف على زكاة بعض مناطق القصيم لأمير بريدة حسن المهنا ومحمد بن عبد الله الرشيد. الأميران بعد سنوات من الصداقة والتحالف بينهما، ونتيجة لهذا الخلاف، أرسل بريده حسن بن مهنا إلى عبد الرحمن بن فيصل، أمير السعودي الثاني، وأرسل جنوده لفحص الأمر بين الجنود. حرضته الدولة على ابن صبحان الذي كان آنذاك واليا على مدينة الرياض، ووعد الأمير بمنصبه للأمير عبد الرحمن، ثم اعتقل ابن صبحان، ثم عمل الأمير محمد بن عبد الراشد لشن حرب بالرياض. لترميم ابن صبحان ولكن لم يكن هناك خراب بعد ذلك. الأسرى من آل سعود، وفاقم الخلاف أن الأمير محمد بن عبد الرشيد وأثناء عودته من إحدى غزوات منطقة القصيم كان جنوده عطشى، لكن أمير عودته حسن بن مهنا رفض. لشربها.

الاستعداد للمواجهة الرئيسية مع مواجهة في مدينة القرع

وسار محمد بن عبد الله الراشد بقوة كبيرة إلى مدينة القصيم ليلتقي ويقاتل أمير بريدة ويحثهم على العودة إلى الولاء أو الاستسلام، خاصة بعد سماعه بالتحالف بين عبد الرحمن بن فيصل، لكن تشبث أمير بريدة ورفاقه جيداً، ودعا حلفاءهم لدعمهم وأزالوا القوادين الذين عينهم محمد بن عبد الرشيد في القصيم، كما عملوا على الترميز الجيد واستخدام الأساليب المواتية لمحاربة المنطقة الرملية، وعلى الرغم من محمد بن عبد الرشيد قطع كل المؤن وحاصر أهل القصيم اقتصاديا وتضوروا جوعا ولم يستسلموا وجيشه تلقى إمدادات مستمرة من حائل ولكن في نهاية العام الذي اتبع فيه أمير بريدة أسلوب السلاح والعديد من الجنود لمحمد ثنائي ن قتل عبد الرشيد بدون تجربتهم.

المعركة الحاسمة في ميليدا

انسحب محمد بن عبد الرشيد وركز على أطراف مدينة مليدا، تلك المنطقة القاسية حيث يمكن للفرسان والجمال القتال، وانتصر ابن الرشيد.

وبنهاية المقال اتضح للقارئ أن معركة المليدة وقعت عام 1308 م. كما أنها من أعنف المعارك ووحشية لوحظت في مناطق شبه الجزيرة العربية، مع شرح أسباب اندلاع هذه المعركة وشرح مفصل لمراحل هذه المعركة من معارك اليانصيب إلى المعركة. معركة موليدا الحاسمة.