من هي السيدة الملقبة بعرب جدة هو عنوان هذا المقال حيث سيجد القارئ إجابة هذا السؤال المطروح، وسيجد أيضًا لمحة عامة بسيطة عن هذه السيدة الفاضلة، وسيجد القارئ شرحًا لقصة هذه السيدة. وابنها بالتفصيل.

من هي السيدة الملقبة بجدة العربية؟

والملقب بجدة العرب السيدة هاجر زوجة نبي الله إبراهيم ووالدة نبي الله إسماعيل عليهما السلام. سبب كنيتها بهذا الاسم أنها والدة الرسول الله إسماعيل – صلى الله عليه وسلم – الملقب بأبي العرب، ولا حرج في هذه الفقرة لذكر بعض من القصة البسيطة. من السيدة هاجر ومن:

  • السيدة هاجر، خادمة مصرية، أعطت للسيدة سارة من فرعون مصر.
  • السيدة هاجر هي الزوجة الثانية لإبراهيم نبي الله.

قصة السيدة حجر بالتفصيل

عرفت السيدة سارة زوجة نبي الله إبراهيم أنها عقيمة وليس لديها أطفال، وإبراهيم – صلى الله عليه وسلم – أراد ولداً، فاقترحت السيدة سارة أن تتزوج هاجر وتنجب، وبالفعل رد إبراهيم عليه. اقتراح زوجته ووافقت عليها، ويني مع زوجته هاجر وبعد بنائه معها حملت بابنها إسماعيل، وأنجبته في بلاد الشام قرب القدس، وماذا؟ فيما يلي من مقال حول من لُقبت السيدة بجدة العربية بذكر بعض التفاصيل:

هجرة هاجر إلى مكة

بعد أن حملت السيدة الملقبة بجدة العربية بحمل إسماعيل – عليه السلام – غارت السيدة سارة عليها، فطلبت من إبراهيم – صلى الله عليه وسلم – أن يبتعد عنها، فأمر الله تعالى إبراهيم – السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. عليه – ليقود هاجر وابنها إلى مكة المكرمة، وبالفعل سافر إبراهيم حجر وابنها إلى مكة.

اتركوا هاجر وابنها في مكة

عندما وصل إبراهيم إلى مكة المكرمة مع زوجته وابنه، كان إبراهيم على وشك تركهم، فاندفعت إليه السيدة هاجر وطلبت منه ألا يتركها وشأنها، لكن إبراهيم لم يقل شيئًا، وكما كانت السيدة العربية مع الجدة. كنية كررت له هذا الأمر مراراً وتكراراً دون إجابة، عرفت أن هذا أمر من الله، فسألته: الله أمرك بفعل هذا، فقال: اللهم نعم، أجبته ثم انطلق، لن يضيعنا. وبالفعل ذهب إبراهيم وترك هاجر وابنها في مكة.

بحثت هاجر عن الطعام والماء

بعد أن ترك إبراهيم زوجته وابنه في مكة، بدأت هاجر تأكل ما كان معها حتى نفد، وكان ابنها إسماعيل يتضور جوعاً، وكرهت رؤيته يبكي، فبدأت تبحث عن طعام أو تبحث عن ماء، فذهبت إلى جبل. صفا أنظر إلى الوادي لكن لم تجد أحداً. ثم ركضت حتى وصلت إلى جبل المروة، ثم عدت إلى الصفا وهكذا، حتى مشيت بين الجبلين سبع مرات، ولهذا جعل الله البحث بين الصفا والمروة مقنناً. وجعلوا من مناسك الحج والعمرة.

ثم سمعت ضجة فركضت إلى ابنها إسماعيل حتى وجدت أن الماء قد خرج من تحت قدميه، فشربت وسقي طفلها، وهذا الماء يسمى الآن ماء زمزم.

وبذلك تم التوصل إلى خاتمة هذا المقال بعنوان من هي السيدة الملقبة بجدة العربية، والذي جاء فيه أن هذه السيدة هي هاجر زوجة إبراهيم – عليه السلام – ثم ذكرت قصتها بشيء من التفصيل.