الخليفة الذي عارض المرتدين، فإن المرتدين هم من ترك الإسلام بعد إيمانه بالله العظيم ورسوله الكريم صلى الله عليه وسلم. .

الخليفة الذي عارض المرتد

الخليفة الذي واجه المرتدين هو أبو بكر الصديق عبد الله بن أبي قحافة، ولد عثمان بن عمرو بن عمرو التيمي القرشي قبل هجرة الرسول بحوالي خمسين عامًا، أي الموافق عام 573 من السنة الثالثة عشرة للهجرة. إلى عام 634 م إذ كان أول من رضي الله عنه. وكانوا من دعاة الجنة العشر، وهو زبار، وصاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم، وصاحبه وصاحبه أثناء الهجرة من مكة إلى المدينة المنورة.

ولقب أبو بكر الصديق هو الصديق التقوى العجوز والصديق والعوا ثاني الاثنين في الكهف وخليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم. والده أبو قحافة عثمان بن عامر بن عمرو التيمي القرشي، ووالدته أم الخير سلمى بنت صخر بن عامر التيمية القرشي. تزوج أربع، أسماء بنت عميس قطيلة. هم بنت عبد العزيز، حبيبة بنت الخارجة، وأم رمان بنت عامر، وأنجبا عبد الرحمن ومحمد وعبد الله وأسماء وأم كلثوم.

معلومات عن الصحابي العظيم أبو بكر الصديق رضي الله عنه

ولد أبو بكر الصديق رضي الله عنه بعد سنتين وستة أشهر من سنة الفيل وكان من ممالك قبيلته عليه السلام من مكة إلى المدينة المنورة، ويشهد معه. صلى الله عليه وسلم غزوة بدر وبقية الكواليس.

لما مرض رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر الصحابي العظيم أن يقود الناس، وبعد وفاته صلى الله عليه وسلم أقسم أبا بكر الصديق على الخلافة. وفي نفس يوم وفاته أنجب الصديق رضي الله عنه ثلاثة أولاد وثلاث بنات:

  • توفي عبد الرحمن بن أبي بكر من أم رمان عام 53 م.
  • كان عبد الله بن أبي بكر من قطيلة بنت عبد العزيز، وكان عبد الله هو الذي تولى مهمة جلب الطعام والشراب لأبيه ورسول الله صلى الله عليه وسلم في الكهف وهم يتجولون. بعيدا معا مكة إلى المدينة المنورة توفي عبد الله بن أبي بكر سنة 11 م.
  • محمد بن أبي بكر من أسماء بنت عميس، وأسماء بنت أبي بكر من قتيلة بنت عبد العزيز، تزوجت من الزبير بن العوام وهي والدة عبد الله بن الزبير وتحمل لقب ذات- نتاقين.
  • عائشة بنت أبي بكر من أم رمان زوجة الرسول صلى الله عليه وسلم، كانت تحمل لقب الصداقة بنت الصديق، ووالدة المؤمنين، وكانت أحب الناس الذين هم رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • أم كلثوم بنت أبي بكر من حبيبة بنت خرجة ولدت بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم.

في النهاية سنعلم أن الخليفة الذي عارض المرتدين هو أبو بكر الصديق عبد الله بن أبي قحافة عثمان بن عمرو بن عمرو التيمي القرشي الذي ولد قبل هجرة الرسول بحوالي خمسين عامًا، وهو ما يتوافق مع سنة 573 م وتوفي في السنة الثالثة عشرة للهجرة الموافق سنة 634 م.