كانت الحالة الاقتصادية في شبه الجزيرة العربية قبل قيام الدولة السعودية الأولى أول دولة سعودية أسسها الشيخ محمد بن عبد الوهاب التميمي والأمير محمد بن سعود، وشملت الحجاز ومعظمها مناطق نجد. ومعظم شبه الجزيرة العربية، واستمرت هذه الدولة قرابة قرن من الزمان حتى الخريف بعد أن فتحها إبراهيم باشا.

كان الوضع الاقتصادي في شبه الجزيرة العربية قبل قيام الدولة السعودية الأولى

كان الوضع الاقتصادي في شبه الجزيرة العربية قبل إنشائها ضعيفًا ومتدهورًا، حيث كانت الدولة السعودية الأولى هي الدولة التي تأسست عام 1157 م وشبه جزيرة 1233 م بعد اتفاق معلن بين الشيخ محمد بن عبد الوهاب التميمي والأمير محمد بن سعود على ذلك. أدى إلى كيان سياسي ضخم على أراضي شبه الجزيرة العربية.

جنبا إلى جنب مع العديد من الوحدات السياسية الصغيرة الأخرى في نجد، تشكلت وحدة سياسية واحدة في ظل نظام موحد، واستمرت هذه الدولة حتى غزا العثمانيون هذه الدولة من خلال إبراهيم باشا الذي كان يعتبر حاكم مصر في ذلك الوقت وكان قادرًا على ذلك. لذلك أطاحوا بالدرعية، عاصمة الدولة، واحتلوها عام 1818 م، الموافق 1233 م.

كانت الدولة السعودية الأولى يحكمها أربعة حكام، ولعبت دورًا مهمًا وأساسيًا في تحسين الاقتصاد والسياسة في شبه الجزيرة العربية، وامتد أثرها الاجتماعي والثقافي إلى معظم شبه الجزيرة العربية، وبسبب هذه الوحدة، انتعش الاقتصاد وأسس شركة كبيرة مترابطة.

حاكم أول دولة سعودية بالترتيب

كانت الدولة السعودية الأولى موجودة منذ أقل من 100 عام، تبعها أربعة حكام جميعهم من آل سعود، بحسب الاتفاق بين الأمير محمد بن سعود والشيخ التميمي والحكام، بدورهم:

  • محمد بن سعود المقرن وحكم الدولة السعودية الأولى لما يقرب من عشرين عاما ابتداء من عام 1744 م.
  • عبد العزيز بن محمد آل سعود، استمر حكمه 18 عاما.
  • سعود بن عبد العزيز لم يلبس القاعدة إلا أحد عشر عاما.
  • عبد الله بن سعود آل سعود هو آخر حكام الدولة السعودية الأولى والأكثر محلية من حيث المدينة حيث حكم أول دولة سعودية لمدة أربع سنوات فقط.

في النهاية سنعلم أنه قبل قيام الدولة السعودية الأولى كان الوضع الاقتصادي في شبه الجزيرة العربية ضعيفًا ومتدهورًا منذ أن كانت الدولة السعودية الأولى هي الدولة التي بنيت عام 1157 م و 1818 م.