ما هو الفرق بين التعلم والتعليم، حيث تبنى عليه حياة الإنسان منذ ولادته، بحيث يكون تدريجيًا من خلال الحلاوة والنطق وغيرها من العلوم، ويكون العلم مصدرًا لا يجف أبدًا ومهما وصلت المعرفة أي شخص، يتم الحفاظ عليه أنت بحاجة إلى الكثير منه، وفي هذه المقالة سوف نتعلم الفرق بين التعلم والتعليم.

ما هو الفرق بين التعلم والتعليم

هناك اختلافات جوهرية بين التعلم والتعليم حيث أن هذا يميزهما، والفرق بينهما هو كما يلي:

  • التعليم يبني الفرد ويقضي على الأمية في المجتمع، وهو المحرك الأساسي لتطور الحضارات ومحور قياس تطور المجتمعات وتطورها، ويتم تصنيف هذه المجتمعات على أساس نسبة المتعلمين فيها.
  • التعلم هو عملية اكتساب المعرفة والقيم والمهارات من خلال الدراسة أو الخبرة أو التعليم، والتي يمكن أن تؤدي إلى تغيير دائم في السلوك، وتغيير مدروس وانتقائي يعيد توجيه الفرد البشري ويعيد تشكيل هيكله العقلي للفكر.

ما هو التعلم الإلكتروني؟

التعلم الإلكتروني هو نظام تعليمي يوفر برامج تعليمية أو تدريبية للمتعلمين أو المتدربين في أي وقت وفي أي مكان باستخدام تقنيات المعلومات والاتصالات التفاعلية مثل البريد الإلكتروني والكمبيوتر والراديو والقنوات التلفزيونية المحلية أو الفضائية والأقراص المدمجة والهواتف وعقد المؤتمرات عن بعد والقوالب المستخدمة في توفير بيئة تعليمية وتعليمية تفاعلية من مصادر متعددة بطريقة متزامنة أو غير متزامنة في الفصل الدراسي أو عن بُعد دون الالتزام بموقع معين، اعتمادًا على التعلم الذاتي والتفاعل بين المتعلم والمعلم.

كيف تتعلم

يحدث التعلم طوال الوقت، لكن لا يمكننا العثور على تفسير بسيط للعملية. درس علماء النفس بالتفصيل أربعة أنواع من التعلم، وهي كالتالي:

  • التكييف الكلاسيكي أو التعلم المتجاوب: يعتمد التكييف الكلاسيكي على العلاقات بين الحافز ورد الفعل، أو الحافز، أو الكائن المدرك، أو الموقف الذي يحفز أحد أعضاء الإحساس لدينا والذي تم نقله في الأصل بواسطة المنبه القديم.
  • التكييف الآلي أو التعلم الفعال: غالبًا ما يتعلم الشخص رد فعل نتيجة لما يحدث بعد تأثير التفاعل.
  • تعلم الاستجابة المتعددة: عند تعلم المهارات، نتعلم أولاً التسلسل السياقي لأنماط أو أنماط الحركة البسيطة ونربط أنماط الحركة هذه بنمط سلوكي أكثر تعقيدًا، حيث في معظم الحالات توجه العديد من المحفزات العملية.
  • التعلم بالبصيرة: يشير مصطلح البصيرة أو البصيرة إلى حل مشكلة من خلال فهم العلاقات بين أجزائها، وغالبًا ما تأتي البصيرة فجأة عندما ينظر الفرد إلى مشكلة لفترة ما ثم يعرف حلها فجأة.

نظريات التعلم الإنسانية

بعد معرفة الفرق بين التعلم والتعليم، من الضروري معرفة النظريات الإنسانية للتعلم من خلال ما يلي، حيث اعتمد الإنسانيون على النظريات الإنسانية لإيلاء اهتمام وثيق للأهداف التعليمية، وتعلم المواقف المتمركزة حول المتعلم، والاهتمام بالمشاعر والمفاهيم والجمع بين نوعي التعلم المتمثلين في توليد المعلومات الجديدة والتقديم الذاتي لتلك المعلومات، ومن ثم الجمع بين المفاهيم السلوكية والمعرفية حيث تركز المدرسة الإنسانية أكثر على التجارب العقلية أكثر من التركيز على التجارب المعملية وترى هذا على أنه الهدف النهائي للفرد هو تحقيق نفسه.

قواعد لمهارات التعلم

اكتشف علماء النفس من خلال البحث بعض القواعد العامة التي تساعد الأفراد على التعلم، حيث يتم استخدام بعض القواعد خصيصًا لتعلم المهارات، وإليكم بعض تلك القواعد:

  • عندما يكون لديك وقت محدد للقيام بشيء ما، فمن الأفضل أن تفعل ذلك في جلسات قصيرة ومتباعدة بدلاً من جلسات ضيقة وطويلة.
  • يمكنك التعلم بشكل أفضل من خلال تقليد الخبراء.
  • يجب عليك القيام بأي عمل جديد بنفسك بدلاً من مشاهدة الآخرين أو الاستماع إليهم وهم يتحدثون عنه.
  • سوف تتعلم بشكل أفضل عندما ترى بشكل مباشر مدى جودة أدائك.
  • تحتاج إلى القيام بالأجزاء الصعبة من الوظيفة بشكل فردي ثم إدخالها في الوظيفة ككل.

في هذا المقال أوضحنا لكم الفرق بين التعلم والتعليم: التعلم هو المهارات والخبرة التي يكتسبها الإنسان بنفسه، بينما التعليم هو ما يتعلمه من الآخرين.