من المواد الخام والأدوات المستخدمة في تشطيب البطانة الطين السائل، ويسرنا على الموقع الإلكتروني لصحيفة “تارانيم” أن نزودكم بمعلومات مفصلة عن الخامات والأدوات المستخدمة في تزيين البطانة، وهو الطين السائل، حيث نسعى جاهدين لضمان وصول المعلومات أمامك بشكل صحيح وكامل، من أجل إثراء المحتوى العربي على الإنترنت، تعتبر الزخرفة من أقدم أشكال الفن التي عرفها الإنسان، حيث عملت في العصور المبكرة من تاريخ البشرية على هذه الأرض، وكان هذا هو السبب الرئيسي لقلة فن الزخرفة، لكنها بدأت في التطور وأخذ أشكال جديدة واستخدام الأدوات الحديثة لتحقيقها، مع مراعاة تطور حياة الإنسان اليومية، حتى أصبحت زخرفية. كان الفن فرعًا مهمًا من فن الآرت نوفو، وفي هذه المقالة سنتعرف على صحة البيان من المواد والأدوات المستخدمة في الزخرفة بالطين السائل.

من المواد الخام والأدوات المستخدمة في زخرفة اللوح

البطانة هي كلمة تسمى عجين الطين يتم تطبيقها على الأشياء للحصول على اللون بحيث تغطي البطانة لون الجسم الأصلي قبل وضع الزجاج على الدهان حيث تستخدم لتلوين البطانة عن طريق غمسها أو الطلاء بهذا الطين حيث يمكن عزل الألوان عن بعضها أو وضعها فوق بعضها البعض. يتم دمج الألوان مع بعضها بطريقة فنية أو كشطها لأنها مزينة بزخرفة وهي مجموعة من النقاط والخطوط والأشكال الهندسية التي يمكن أن تحتوي على الأشكال من النباتات. تمتزج الحيوانات أحيانًا بانسجام مع الزخرفة، حيث تستخدم الزخرفة على نطاق واسع في المباني الدينية الخاصة مثل المساجد والكنائس، وكذلك في بعض المقابر والقصور والعملات المعدنية.

من المواد والأدوات المستخدمة في تزيين الكسوة الطين السائل، وهذا صحيح. عُرف الديكور منذ القدم، حيث أنه يعكس بشكل عام درجة تطور هذه الحضارات ويعبر عن أشكال وأنماط حياة هذه الحضارات ويعبر عن صورة التفكير الديني والاجتماعي والمعرفي لهذه الحضارات، وبالتالي فإن كان الزخرفة مقياسًا. درجة تطور الحضارات السابقة، مع مرور الوقت وتطور الأدوات المستخدمة، طور الإنسان فن الزخرفة يتوافق مع أسلوب الحياة الحديث ويعبر عنه، على وجه الخصوص، في البداية استخدمه الإنسان القديم لتزيين أدوات الكهوف و أجسام أوشام الحكماء، وحديثاً استخدمها الإنسان في العمارة الحديثة وتصميم الأشكال واللوحات التي تزين المباني والمنازل.

وفي نهاية المقال حول المواد الخام والأدوات المستخدمة في تشطيب اللوح، هذا هو الطين السائل.