لماذا يتم دفن الصقر بعد اصطياده؟ من الأشياء الغريبة المرتبطة بترويض الصقر الذي لا يقل غرابة عن البرقع أو البطانية التي توضع على رأس الصقر هو أن الصقر يدفن رأسه في الرمال بعد الصيد مباشرة ثم إبقاء رأسه في الهواء، بالإضافة إلى صب الماء البارد على جسده بعد الدفن ووضعه في مكان يمده بالهواء البارد، وسبب كل هذه الإجراءات يكمن في الخصائص التي كان الصقر بها. خلقت.

لماذا يتم دفن الصقر بعد اصطياده؟

يعد صيد الصقور هواية قديمة جدًا يمارسها العديد من الملوك والأمراء. في بعض الأحيان يتم اصطياد الصقر وترويضه وتدريبه على اصطياد الطيور والحيوانات الأخرى. عند صيد الصقر، يلجأ الصقار إلى مهنة الصقر عن طريق دفن الصقر في الرمال وسكب الماء الروحي على صدره لتقليل خفقان قلب الصقر، في ملحمة جلجامش، تشير النصوص القديمة إلى وجود الصقور.

الجواب هو:

هل هو أنه عندما يتم اصطياد الصقور يشعرون بالإهانة لأن الصياد هزمهم وقيدهم، فلا يقبلون ذلك لأنهم يقتلون أنفسهم بإيذاء حزنهم ولكي لا يبقوهم مقيدين.

يبدأ الصقار بصب الماء البارد على صدر الصقر حيث يؤدي إحساس الصقر بالأسر وفقدان الكرامة إلى ارتفاع معدل ضربات القلب.