كيف أتخلص من التفكير المفرط؟ من الطبيعي أن يسلب الكثير من التفكير شخصًا ويطرده من التفكير كثيرًا. يتضمن الوعي أنك تعترف بالتفكير السلبي عند حدوثه، وإذا كنت على دراية بالإفراط في التفكير، فستتمكن من التحكم في التوقف من إعادة التفكير، إذا كنت تتبع أفكارك وأفعالك، فأنت لا تحكم. تحكم في أفكارك ولا تقلق بشأن التفكير كثيرًا.

كيف أتخلص من الإفراط في التفكير؟

نفكر جميعًا كثيرًا في الجوانب المختلفة للحياة، ونشتكي أحيانًا من الكثير من التفكير ونبحث عن طرق للتخلص من التفكير الزائد، وبما أننا نفكر في الكثير من الأشياء، على سبيل المثال القرار الذي نحتاج إلى اتخاذه، فإن الأشياء تندم، بالتفكير في أنفسنا، أو القلق بشأن المستقبل، نحن عالقون كثيرًا داخل رؤوسنا، ونبدأ في الشعور بأنه لا يوجد مخرج، وتصف الجامعة الأمريكية لعلم النفس التفكير المفرط بأنه متكرر وتفكير طويل في اهتمامات وخبرات وأشياء الشخص. لذلك وجدنا بعض الطرق للتخلص من الإفراط في التفكير وهي كالآتي:

الوعي هو بداية التغيير

في البداية، يجب أن تكون على دراية بكيفية إدارة عادتك الزائدة عند حدوثها. الوقت الذي تشعر فيه بالتوتر أو القلق أو القلق والارتباك رد على هذا الإدراك هو بداية التغيير الذي تريد القيام به.

فكر فيما يحدث بشكل صحيح ولا تفكر في الخطأ

التفكير في الأمور السلبية والضارة من خلال الخوف والتوتر يؤدي إلى أمراض خطيرة مثل الشلل، لذلك إذا شعرت بالحيرة فتوقف فورًا حتى لا تبدأ في التفكير في الأمور السلبية بل بالأحرى الأفكار الإيجابية حتى تسير الأمور على ما يرام.

ارفع عينيك عن السعادة

من أفضل الطرق لإلهاء نفسك عن التفكير هي تشتيت انتباهك ببدائل إيجابية وصحية تجعلك سعيدًا، مثل الرسم والاستماع إلى الموسيقى وتعلم الرقص.

توقف عن انتظار الكمال

الجميع يتوقع الكمال ويسعى لتحقيقه. من الصعب جدًا على الشخص أن يكون مثاليًا، لكن يمكن أن يكون طموحًا. هذا أمر جيد. عندما تبدأ في التفكير في السعي إلى الكمال، تذكر أن السعي لتحقيق الكمال ليس بالأمر السهل.

غير وجهة نظرك للخوف

Jeder ist Misserfolgen und Erfolgen ausgesetzt, aber Sie sollten nicht aufgeben, wenn Sie zum ersten Mal ein Misserfolg erleben oder Angst oder Angst verspüren, und denken Sie daran, dass, wenn etwas nicht funktioniert, dies nicht bedeutet, dass das Ergebnis jedes Mal das gleiche هو. بدلاً من ذلك، عليك أن تمنح نفسك فرصة أخرى لتكون ناجحًا.

اضبط مؤقتًا لنفسك لتفكر فيه

اضبط منبهًا أو مؤقتًا لوقت محدد للتفكير في شيء ما وجلب القلم والورقة واكتب كل الأشياء التي تشعر بالقلق أو التوتر أو القلق بشأنها وعندما يحين الوقت يجب أن تتوقف عن التفكير فورًا وتنتهي من الكتابة.

تقبل أفضل ما لديك

عندما تشعر بالقلق والخوف من الإفراط في التفكير سيؤدي ذلك إلى شعورك بالإحباط وأنك شخصًَا ليس جيد، وتبدأ بتأنيب الضمير بأنك لا تعمل بالكفاءة المطلوبة، ولكن عليك التخلص من هذه الأفكار السلبية واعلم بأنه عندما تبذل قصارى جهدك فأنت بطريقك إلى، وأنك فعلت بكل ما وسعك لتصل بالنسبة له.

:

مخاطر إعادة التفكير

نعلم جميعًا أن الحياة مليئة بالمشاكل والصعوبات والضغوط التي تشغل بال العقل البشري وتجعله يفكر خارج الصندوق، مما يؤثر عليه بالعديد من الآثار السلبية التي تؤثر على الصحة العقلية والجسدية للإنسان وغيرها من جوانب صحة الإنسان. تؤثر على حياته، ومن خلال هذا المقال سنتعرف على مخاطر الإفراط في التفكير بسبب التفكير.

  • تجنب الاختلاط بالناس والاستمتاع بمحادثاتهم لأن الأمر يستغرق وقتًا طويلاً للتفكير في شؤونك الشخصية مما يدفعك إلى الابتعاد عن أصدقائك ومن حولك وليس من حولهم للتكريس.
  • الإفراط في التفكير يجعل الشخص متوترًا وعصبيًا عندما يشتبه في أن شيئًا غير مرغوب فيه على وشك الوقوع في الخطأ.
  • الإفراط في التفكير يخلق تناقضًا في معتقداتك لأنه يقتضي الثقة بالله تعالى بلا شك فيه.
  • الإفراط في التفكير يؤدي إلى الإرهاق وعدم الحصول على قسط كافٍ من النوم.
  • التفكير المفرط يمنعك من الاستمتاع بالعلاقات الجنسية مع شريكك لأن المتعة الجنسية تتطلب عقلًا مسترخيًا ومريحًا.
  • التفكير المفرط يبقيك بعيدًا عن أطفالك ويدمر علاقتك بهم لأنك مشغول بالتفكير في بعض المشاكل والقضايا التي تواجهها.
  • إن الإفراط في التفكير سيدمر علاقتك الزوجية لأن زوجتك ستشعر أنك لا تهتم بها، لأنك لا تمنحها الوقت الكافي لرعايتها والعناية بها، وستكون مشغولاً طوال الوقت بالتفكير.
  • سوف يمنعك التفكير الزائد من بدء العمل أو المشروع الذي سيتعين عليك العمل عليه لسنوات لأن التفكير سيترك انطباعًا في ذهنك أنك فاشل قبل أن تبدأ العمل.
  • إن الإفراط في التفكير يضعف علاقتك بربك حيث تشتت انتباهك عن أداء صلاتك وعباداتك المطلوبة منك.
  • الإفراط في التفكير سيجعلك تصبح سريع الانفعال وغير متسامح مع آراء الآخرين.
  • التفكير المفرط يجعلك مهووس بالسيطرة، لأن الكثير من التفكير يجعلك تخشى فقدان السيطرة.
  • إذا كنت تفكر كثيرًا، ستبدأ في الشعور بأصوات سلبية في رأسك، مما يجعلك تشعر بالتوتر والتوتر والتفكير في الانتحار.

أسباب النظر

مشكلة التفكير المفرط هو أنه يدخل في دورة لا نهاية لها من التفكير في مواضيع فرعية بعيدة كل البعد عن المشكلة الأصلية، والحل هو قبول المشكلة وإدراكها ومن ثم الحد من عملية التفكير، وهناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإفراط في التفكير في كل شيء، ومن هذه الأسباب:

  • عدم العثور على عمل للعاطلين عن العمل هو السبب الرئيسي في الإفراط في التفكير، خاصة عندما يصاب العالم بوباء فيروس كورونا الذي كان سببًا في تدهور الوضع المالي والاقتصادي للدول، مما أدى إلى فقدان وظائف العديد من الشباب الناس.
  • عندما يتذكر الشخص حياته في الماضي، يبدأ في التفكير في بعض القرارات التي قد يندم عليها، أو يشعر بالذنب تجاه بعض الإجراءات ويخشى أنه لم يتخذ القرارات الصحيحة، مما يؤدي إلى الإفراط في التفكير.
  • يعد التخطيط للمستقبل أمرًا رائعًا، لكن القلق بشأن ما سيحدث يمكن أن يرهق العقل ويقضي الكثير من الوقت في التفكير في المستقبل.
  • عندما يفقد الشخص وظيفته فإنه يشعر بالفشل وأنه غير موجود، وكل هذا يؤدي إلى التفكير الذاتي وإعادة التفكير.

في الختام وبعد الاجابة على سؤال كيفية التخلص من الافراط في التفكير انتهينا ايضا من مقالنا وتعرفنا ايضا على مخاطر الافراط في التفكير وتحدثنا عن اسباب الافراط في التفكير في نهاية المقال.