جراحة تكميم المعدة وأضرارها. الوزن الزائد من المشاكل التي تزعج الكثير من الناس، وهناك العديد من الطرق التي تساعد على إنقاص الوزن، منها الاعتدال في النظام الغذائي وممارسة الرياضة، ويلجأ البعض إلى الأدوية التي تسرع الشعور بالامتلاء أو الأدوية التي تحرق الدهون، ويلجأ البعض إلى إلى الأنظمة الغذائية من الأطعمة المتنوعة التي لا تنتهي حتى بعددها. لكن كل هذه الأساليب تتطلب إصرارًا واستمرارية قوية، وإلى حد كبير كل هذه المحاولات تؤدي إلى الفشل، ومن أكثر الطرق إيجابية إجراء عملية جراحية تجبر المريض على عدم القدرة على تناول الطعام، وهي من أكثر الطرق إيجابية. أكثر الطرق شيوعًا. ملذات الحياة وفي هذا المقال سنتعرف على إحدى هذه الطرق وهي عملية تكميم المعدة وأضرارها تبقى معنا.

جراحة تكميم المعدة وأسبابها.

تكميم المعدة هو إجراء تجميلي بسيط يهدف إلى تصغير حجم المعدة، من أجل إنقاص الوزن وتجنب مشاكل السمنة:

  • ويرجع السبب في ذلك إلى الأمراض الخطيرة التي قد يتعرض لها الشخص نتيجة زيادة الوزن بشكل ملحوظ والتي يمكن أن تشكل خطراً على صحته، بما في ذلك أمراض القلب والأوعية الدموية وارتفاع ضغط الدم والسكري. مرض الارتجاع المعدي المريئي وزيادة مستوى الكوليسترول الضار في الدم.
  • تكميم المعدة ليس الخيار الأول لحل مشكلة السمنة وزيادة الوزن. إذا كان المريض غير قادر على إنقاص الوزن من خلال الإجراءات المنتظمة مثل ممارسة الرياضة واتباع نظام غذائي منخفض السعرات، أو تناول الأدوية الطبية التي تحرق الدهون وتقلل الشهية، وكل هذه المحاولات لم تنجح، في هذا الوقت يلجأ المريض إلى علاج المعدة. عملية التكميم في بعض الأحيان يصعب على المريض ممارسة الرياضة بسبب وزنه الزائد وصعوبة هذه التمارين مما يسبب تلف المفاصل والعظام، وقلة استجابة الجسم للأدوية الطبية التي تساعد على إنقاص الوزن، وأحيانًا من الضروري إجراء عملية تكميم المعدة. يرجع تكميم المعدة إلى ما قد يواجهه المريض من مشاكل مرتبطة بزيادة الوزن، مثل أمراض القلب وارتفاع نسبة الكوليسترول الذي لا يفيد الجسم ومرض السكري.

أنواع جراحة تكميم المعدة

هناك عدة تقنيات يتم من خلالها إجراء عملية تكميم المعدة والتي نراجعها في النقاط التالية:

  • تكميم المعدة المنتظم: يتم إجراؤه بالطريقة التقليدية عن طريق إحداث شقوق في البطن وإدخال المنظار إلى المعدة وتقليل حجمها.
  • تكميم المعدة المعدل: إن تكميم المعدة المعدل هو أكثر من تكميم المعدة المعتاد الذي يستخدمه الطبيب مع حشية السيليكون التي تمنع المعدة من التوسع في الحجم وزيادة الحجم مرة أخرى.
  • تكميم المعدة بمنطقة البكيني: قد يترك إجراء تكميم المعدة الطبيعي بعض الآثار نتيجة جراحة البطن وبعض النساء لا يعجبهن منظر هذه الشقوق، لذلك يتم استخدام تقنية الكم للبيكيني حيث يتم عمل الشقوق التي يتم من خلالها المنظار يتم إدخاله في منطقة البكيني حتى تختفي آثار الجروح.
  • تكميم المعدة الدقيق: هذا النوع من تكميم المعدة هو الأكثر تكلفة، بسبب استخدام أدوات دقيقة للغاية بحيث لا تستطيع العين البشرية رؤية الشقوق في الجسم.

المعلومات قبل عملية تكميم المعدة

يجب أن يعلم المريض أن عملية تكميم المعدة هي عملية تجميلية بسيطة ولكنها في نفس الوقت عملية جراحية تتطلب التحضير:

  • يجب توقع أن تنطوي الإجراءات الجراحية على درجة معينة من المخاطر المحتملة.
  • يجب أن يكون الأشخاص الذين يمكنهم إجراء عملية تكميم المعدة بين 18 و 65 عامًا، وعند استخدام مقياس مؤشر كتلة الجسم، يجب أن يعطي المؤشر مقياسًا أكبر من 35.
  • يجب أن يعلم المريض أن عملية تكميم المعدة ليست هي الخطوة الأخيرة للحصول على جسم سليم بدون وزن زائد، ولكن هناك خطوات تكميلية للتخلص من الوزن الزائد، مثل اتباع نظام غذائي معتدل وممارسة الرياضة البدنية بشكل يومي، حتى يتمكن الشخص من التخلص من الوزن الزائد. بعد عملية تكميم المعدة، نحافظ على جسم سليم ووزن مثالي.

إجراءات تكميم المعدة

هناك بعض الخطوات التي يجب اتباعها للحصول على أفضل النتائج من عملية تكميم المعدة. نستعرض النقاط التالية:

  • الحرص على اختيار الطبيب أو المركز التجميلي الذي يقوم بإجراء عملية تكميم المعدة ومعرفة الدرجات العلمية التي حصل عليها وعدد العمليات الناجحة التي أجراها.
  • إبلاغ الطبيب عن أي مرض يعاني منه المريض والأدوية والأدوية التي يتناولها، وتحديداً إذا كان المريض يتلقى أدوية في صورة سائلة، فعليه إيقافها قبل العملية في فترة زمنية يحددها الطبيب المعالج. .
  • عمل بعض الفحوصات والأشعة السينية قبل عملية تكميم المعدة.
  • تحدث إلى الطبيب وتعرف على المتطلبات والطرق التي يجب على المريض اتباعها قبل عملية تكميم المعدة وبعدها.
  • تعرف على المخاطر المحتملة للإجراءات الجراحية.
  • التوقف عن التدخين ومشتقاته قبل العملية لمدة لا تقل عن ثلاثة أشهر وقياس نسبة النيكوتين في الدم قبل العملية.
  • يحدد الطبيب المعالج نظامًا غذائيًا يجب على المريض اتباعه قبل عملية تكميم المعدة.
  • التصرف النفسي والإعداد النفسي للمريض للاكتئاب والحالة الذهنية التي قد تحدث بعد العملية، حيث يمكن التغلب على هذه الأعراض من خلال ممارسة وفهم الأشخاص المحيطين بالمريض بعد عملية تكميم المعدة من خلال تغيير حالتهم النفسية ومساعدته. افعلها. . التغلب على هذا الوضع.

الآثار الجانبية لعملية تكميم المعدة

وتجدر الإشارة إلى أنه لا توجد عمليات جراحية بدون نسبة مئوية من المخاطر المحتملة، حيث أن هذه النسبة تزيد وتنقص حسب الجراحة التي يجريها المريض:

  • نظرًا للتطور الطبي الملحوظ في عالم السمنة والجراحة التجميلية، فقد أدى استخدام تقنية تنظير المعدة إلى خفض معدل الوفيات بشكل كبير إلى واحد بالمائة. تعتبر هذه النسبة صغيرة جدًا ومقبولة جدًا مقارنة بالعمليات الجراحية الأخرى مثل استئصال المرارة أو استبدال المفاصل أو جراحة القلب. .
  • بشكل عام تعد مضاعفات أو أضرار عملية تكميم المعدة قليلة جدًا، وكما ذكرنا في الفقرة السابقة لا تتجاوز نسبتها واحد بالمائة من الأشخاص الذين خضعوا لعملية تكميم المعدة.
  • عند المقارنة بين تكميم المعدة والربط الحجري، سنجد أن تكميم المعدة ينطوي على مخاطر أقل ونتائج أفضل.

وأخيراً نتمنى أن نكون قد قدمنا ​​لكم عرضاً مميزاً عن عملية تكميم المعدة وأضرارها بالشكل الذي يرضيكم وترضيكم. نتمنى أن تشارك المقال بين أصدقائك المهتمين بالمحتوى المقدم عبر البريد الإلكتروني أو على وسائل التواصل الاجتماعي، حتى تمتد الفائدة للجميع، وتذكر دائمًا أن الشيء الجيد في العلم هو الكتيب. والعمل معها في رعاية وسلامة الله.