شرح قصيدة إذا لم يتنجس المرء للصف العاشر. الشعر من أهم أنواع الأدب في اللغة العربية، ويقصد الكاتب من خلاله التعبير عن مشاعره ومحاولة إيصالها للقارئ. مكتوب عن قصد وعن قصد لغرض واضح، مثل الغزل والسخرية والثناء وغيرها من الأغراض المختلفة للشعر، والشعر من أبرز أدبيات اللغة العربية وانتشارها، وهو أنجع وسيلة لذلك. حفظ ونشر الثقافة واللغة العربية والوصفات العربية وسنشرح لك شرحا لقصيدة إذا لم يتم تدنيسها للصف العاشر.

شرح قصيدة إذا لم يتنجس المرء للصف العاشر؟

يُعرف الشعر العمودي بأصل الشعر في اللغة العربية، وقد كتبه العرب منذ ظهور الشعر وبداية أنظمته وتداوله بينهم. مع العديد من التنشيطات لنفس البحر الشعري الذي كتبت فيه القصيدة، وسنشرح لك إجابة السؤال شرح قصيدة إذا لم يتنجس المرء للصف العاشر

حل السؤال: شرح قصيدة إذا لم يتنجس الإنسان للصف العاشر

هذه الآيات من قصيدة للشاعر الجاهلي السماوال، الذي بدأ قصيدته ببيان حكمة، إذ يرى أنه إذا تحرر الإنسان من الدناءة، ولم يلوث شرفه بالذل والذل، فكل الصفة التي يمتلكها بعد ذلك من أجمل الصفات، وإذا لم يبذل جهدًا لصد الذل والظلم عن نفسه، فلن يمدح عمله ولن تخلد ذاكرته. ثم تحرك الشاعر للرد على الفتاة التي تقدمت لها، ورفضته قائلة: إنها تلومه بضعف قبيلته وقلة عددهم، وهذا ليس ذنبهم لأن الشرفاء هم. قليل؛ إنه ليس مثل قبيلته التي بقي منها شباب وشيوخ ذوو أسلوب فريد، تقوى أخلاقهم، وتقوى عزيمتهم، ويطالبون فخامته. وجيرانهم في ذل لعدم قدرتهم على حمايتهم.