كشف حقيقة وفاة الداعية المصري الشيخ محمد حسن، الإعلام العربي، حقيقة ما يدور على منصات التواصل الاجتماعي، يوم الجمعة 26 فبراير 2021، عن وفاة الداعية المصري الشيخ محمد حسن، إثر مقتل خطيب مصري. الإصابة الأخيرة بالمرض.

انتشر خبر وفاة الشيخ محمد حسن عن عمر 58 عاما في الساعات الماضية على عدد من صفحات تويتر وفيسبوك بعد عملية طارئة في مركز طبي متخصص في جمهورية مصر.

وأكدت مصادر أن ما يحدث بشأن وفاة محمد حسن غير دقيق ولم ينشر من قبل أي جهة رسمية، وهو ما يضيف إلى سيل الإشاعات التي تناقلت بعض الجهات عن صحته منذ سنوات.

على الرغم من عدد حالات النعي على المواقع الإلكترونية بخصوص صحة داعية حصل على درجة الدكتوراه من الجامعة الأمريكية، إلا أنه لا يزال غير مؤكد في هذه المرحلة.

في 22 فبراير، خضع محمد حسن لعملية جراحية في الكلى والمسالك البولية، حيث أعلنت عائلته نجاحها، وأن حالة الشيخ تتحسن بشكل مستمر وثابت، نافيًا إصابته بفيروس كورونا.

وقالت الأسرة في تصريحات صحفية وقتها إن الشيخ حسن لم يتم نقله إلى وحدة العناية المركزة بأحد المستشفيات في مصر، وحثت النشطاء على التحقيق في صحة ودقة ما ينشرونه على صفحاتهم الشخصية.

اشتهر الشيخ محمد حسن على الفضائيات المصرية قبل أن يسجن لتقديمه برامج دينية طويلة جدا، وفي مقدمتها (من بيت الله، أمراض الأمة، حادثة، نحن عمال، فتاوى رحمة، أقوال …)