وتحدثت وسائل إعلام، خلال الأيام الماضية، عن واقعة قتل فيها أب ابنه في جيزان، بحسب وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس)، التي وصفت الجريمة بأنها جريمة شنعاء ومن أبشع الجرائم. والمملكة العربية السعودية تشهد منذ نشأتها، وأن الإنسانية لم تشهد مثل هذه الجريمة من قبل.

وجريمة قتل الأب لابنه من الجرائم التي تصنف على أنها إرهاب لا ضمير له، حيث قام هذا الأب بشيء لم يفعله من قبل، وهو أن الأب يحبس قلبه بين ضلوعه، كما ورد في العربية نت. الأب مجرد ممثل لكل أنواع الأبوة والإنسانية تعامل مع الطالب غير التائب. لم يرتكب داعش حتى الآن عقدا من القتل.