نجحت الثورة العسكرية بالقضاء على الدولة العثمانية والإطاحة بالسلطان

مكنت الثورة العسكرية من تصفية الدولة العثمانية والإطاحة بالسلطان، وحدثت الثورة العسكرية التركية في يوليو 1908 ضد الدولة العثمانية، عندما أجبرت الثورة العسكرية التركية السلطان عبد الحميد الثاني على إعادة الدستور العثماني لعام 1876، وقام بذلك. دخلت نظامًا متعدد الأحزاب داخل الإمبراطورية ومن جانب الجيش التركي. تمثل الثورة حتى نهاية الإمبراطورية العصر الدستوري الثاني في تاريخ الدولة العثمانية، منذ أكثر من ثلاثة عقود، أي في عام 1876، عندما تأسست ملكية دستورية في عهد عبد الحميد في فترة عرفت باسم العصر الدستوري الأول الذي استمر عامين فقط قبل أن يوقفه عبد الحميد. استعاد حميد السلطة الاستبدادية ونجحت الثورة العسكرية في تصفية الدولة العثمانية والإطاحة بالسلطان.

دمرت الثورة العسكرية الإمبراطورية العثمانية.

ولد السلطان العثماني عبد الحميد الثاني في 21 سبتمبر 1842 في القسطنطينية، المعروفة الآن باسم اسطنبول، وتوفي في 10 فبراير 1918 في القسطنطينية، حيث تولى السلطان العثماني السلطة من 1876 إلى 1909 تحت طغيانه. بلغت حركة الإصلاح في التنظيمات ذروتها وتبنت سياسة الوحدة الإسلامية في مواجهة التدخل الغربي في شؤون الدولة العثمانية وهي:

أصدر ابن السلطان عبد المجيد الأول، الذي تولى العرش بعد الإطاحة بشقيقه مراد الخامس في 31 أغسطس 1876، أول دستور عثماني في 23 ديسمبر 1876، وذلك في المقام الأول لمنع التدخل الأجنبي في وقت قمع تركيا تم استفزاز الانتفاضة البلغارية ونجاح الإمبراطورية العثمانية في صربيا والجبال. أغضب السود القوى الغربية وروسيا من الإمبراطورية العثمانية، وبعد حرب كارثية مع روسيا، كان السلطان عبد الحميد مقتنعًا بأنه يمكن توقع القليل من المساعدة من الغرب منهم دون التدخل في شؤون الإمبراطورية العثمانية. بعد الحرب الكارثية مع روسيا، اقتنع السلطان عبد الحميد بأنه لا يمكن توقع مساعدة من الغرب دون التدخل في شؤون الإمبراطورية العثمانية. كما أقال البرلمان، ومنذ ذلك الحين تم تعليق الدستور في فبراير 1878 لمدة 30 عامًا.

سئل: هل نجحت الثورة العسكرية في تصفية الدولة العثمانية وإسقاط السلطان؟ الجواب: السلطان عبد الحميد الثاني داخلياً، أجرى السلطان عبد الحميد الثاني إصلاحات ملحوظة، بما في ذلك تأسيس 18 مدرسة مهنية، وبيت الفنون، التي عُرفت فيما بعد باسم جامعة إسطنبول، والشبكة. من المدارس الثانوية والابتدائية والعسكرية في جميع أنحاء الإمبراطورية، أعيد تنظيم وزارة العدل وتطوير أنظمة السكك الحديدية.

نتمنى من الله تعالى أن يوفق جميع الطلاب والطالبات. نأمل أن يكون هذا المقال قد أجاب على سؤالك. إذا كان لديك أي أسئلة، يرجى استخدام محرك البحث الخاص بموقعنا. في نهاية المقال في جريدة “” https://www.offic-e.com حول موضوعك، يسرنا تزويدك بمعلومات كاملة حول هذا الموضوع، حيث نسعى للحصول على المعلومات حتى تصل إليك بشكل صحيح وبشكل كامل، في محاولة لإثراء المحتوى العربي في الإنترنت.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)

3.237.48.165

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى