مبدأ عمل الوسادة الهوائية

يعمل مبدأ الوسادة الهوائية لأن هناك العديد من الأشخاص يقيدون السيارات، سواء كانت خاصة أو عامة، ولا يُتوقع أن يتورط أي منهم في حادث مروري أو حادث طريق. مفهوم حادث السيارة يعني كل ما يحدث على الطرق. يتساءل الكثير من الناس عن الوسائد الهوائية المصممة للسيارات نتيجة اصطدام سيارة أو اصطدام سيارة بعائق في طريق الحيوانات أو الأشجار أو الأشخاص، مما ينتج عنه خسائر مادية أو بشرية، بغض النظر عما إذا كانوا قد قتلوا أو أصيبوا بجروح جسدية. أو عيوبه العقلية. سنزودك بكافة التفاصيل المتعلقة بسؤالك الذي يتحدث عن مبدأ ووظائف الوسادة الهوائية.

كيف تعمل الوسادة الهوائية؟

حيث تعتبر الوسائد الهوائية من وسائل حماية السائق التي يستخدمها السائقون لحمايتها في حالة حوادث الطرق والسيارات والاصطدامات التي تحدث نتيجة زيادة سرعة السيارة. تم استخدام الوسائد الهوائية في الأصل في السيارات الجديدة، ثم بدأ استخدامها في جميع أنواع السيارات بشكل عام، حتى أصبحت قانونية. يتم استخدامها بشكل قانوني في العديد من دول العالم، ويجب على المواطنين الامتثال لها، وقد تم تعريف الوسائد الهوائية على أنها أجهزة مرنة يتم تركيبها على المركبات ويتم تعبئتها تلقائيًا بالهواء لتكون أمام الراكب لحمايته من أي خطر أو العمل على تقليل الضرر الناجم عن الاصطدام بسيارة. تضمن الوسائد الهوائية سلامة الراكب وحمايته وتخفف من أي ضرر ناتج عن حادث سيارة، ويعتمد تشغيل الوسادة الهوائية على ما يلي:

وجود حساس في الوسادة الهوائية، والتي يتم وضعها إما أمام السيارة أمام السائق أو على جانبي السائق، بحيث تستشعر الوسادة الهوائية التباطؤ المفاجئ في السيارة وترسل إشارة من خلال مستشعرات الاصطدام . مما يؤدي إلى تفاعل المركب مع زيادة محتوى الصوديوم مع مركب نترات البوتاسيوم الذي يشكل غاز النيتروجين وبالتالي يعزز من تضخم الوسادة الهوائية في فترة لا تزيد عن ثلاثة ملي ثانية أي ثانيًا، نظرًا لوقوع الحادث مع السائق، يستغرق الأمر حوالي خمسين مللي ثانية للوصول إلى مقدمة السيارة أو جوانبها، وبالتالي تنتفخ الوسادة الهوائية بشكل أسرع وتحمي السائق من أي ضرر ناتج عن الاصطدام، أو على الأقل يخفف الضرر. بسبب الحادث.

مكونات الوسادة الهوائية

يمكننا تعريف الوسائد الهوائية المستخدمة في السيارة بأنها جسم مرن لأنها توضع في السيارات المستعملة مثل السيارات وغيرها، ويتم تعبئتها تلقائيًا بالهواء للوقوف أمام الراكب لحمايته. من أي مخاطر قد تنشأ عن هذا الاصطدام أو العمل على تخفيف الضرر الناجم عن تصادم السيارة. وتتكون من الوسائد الهوائية المستخدمة في السيارات، ثلاثة أجزاء، وهذه الأجزاء هي وحدة الوسادة الهوائية، وحساسات الاصطدام، ووحدة التشخيص، وهي:

وسادة أو ما يسمى بوحدة الوسادة الهوائية: كيس نايلون مرن مصنوع من طبقة رقيقة وخفيفة، يوضع على عجلة القيادة أو على الأبواب أو المقاعد، حسب من سيوضع للسائق أو الراكب. النظام، أو ما يسمى بوحدة التشخيص، هو جزيء ينفخ الوسادة عن طريق تفاعل مركب الصوديوم مع زيادة مركب نترات البوتاسيوم، الذي ينتج غاز النيتروجين الذي يساعد على نفخ الوسادة. وسادة. وهو يستخدم في السيارات حيث تم اختراع الوسائد الهوائية نتيجة التعرض لكثير من الأشخاص الذين يقيدون السيارات سواء كانت خاصة أو عامة، لأن مبدأ الوسادة الهوائية هو إرسال إشارة عبر حساسات الاصطدام مما ينتج عنه تفاعل مركب أكبر من الصوديوم بمركب نترات البوتاسيوم، الذي ينتج غاز النيتروجين وبالتالي يساهم في تضخيم الوسادة الهوائية خلال مدة لا تزيد عن ثلاثة مللي ثانية، حيث يتم استخدام الوسائد في السيارة كجسم مرن، حيث يتم وضعها في المركبات المستعملة مثل كسيارات، وما إلى ذلك، وتمتلئ بالهواء تلقائيًا للوقوف أمام الراكب لحمايته من أي مخاطر قد تنجم عن ذلك الاصطدام، أو العمل على تخفيف الضرر الناجم عن تصادم السيارة. نظرًا لأن الوسائد الهوائية تتكون من ثلاثة أجزاء، فإن كل وحدة وسائد هوائية عبارة عن مستشعرات تحطم ووحدة تشخيصية.

نتمنى من الله تعالى أن يوفق جميع الطلاب والطالبات. نأمل أن يكون هذا المقال قد أجاب على سؤالك. إذا كان لديك أي أسئلة، يرجى استخدام محرك البحث الخاص بموقعنا. في نهاية المقال في جريدة “تارانيم” https://www.offic-e.com حول موضوعك، يسرنا تزويدك بمعلومات كاملة حول هذا الموضوع، حيث نسعى جاهدين للحصول على المعلومات حتى تصل إليك بشكل صحيح وكامل في محاولة لإثراء المحتوى العربي في الإنترنت.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)

3.238.88.35

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى