لماذا امر الله عز وجل مريم عليها السلام بهز جذع النخلة وهي في حالة الوضع

لماذا طلب الله تعالى لمريم عليها السلام أن تهز جذع كفها وهي في المخاض؟ عرض لأنهم يعلمون جيدًا أن الله لن يتركهم وسيؤيدهم. في كل الأمور التي يواجهونها، ويجعلهم في الجنة يوم القيامة أجرًا على حفظهم وصايا الله وتجنبهم من أجله، وقد بنى الله سيدتنا مريم لتوصيل رسالة إلى الكون بأسره. إنها حق الخلق وهذه الخلق بيد الله ولا خالق إلا الله. “قالت الملائكة يا مريم إن الله وحدك وطهرك وحدك بنساء الدنيا، وكانت ولادة ربنا يسوع معجزة من الله، وهذه المعجزة ارتبطت بقول: صدق الخليقة ربنا يسوع ولد بلا ابن وهذا تأكيد لخلق الرب. عندنا آدم بلا ولد وهذه قوة الله وحواء خُلقت من آدم وقال عن معجزة خلق ربنا يسوع المسيح مثل الله مثل آدم خلق من التراب. ثم قال له: “كن وكن”، ومن مقالنا سنتعلم لماذا قال الله القدير لمريم أن تخاف. إن جذع الكف في حالة طارئة.

لماذا أمر الله القدير مريم عليها السلام أن تهز جذع نخلة وهي في حالة ولادتها؟

قال: لا نحزن، فليسترك ربك تحتك، وليكن عليك جذع كفك، جنية رطبة. تشرح هذه الآية ما حدث لمريم عندما جاء جبرائيل ليخبرها أنه سيعطيها ولدًا ذكيًا، وقد صدمتها. أخبرته أن لديها ولدا ولم تؤثر عليها. أيها الناس، فقالت إنها أمر الله، فأطاعت السيدة مريم أمر الله، وكانت من المؤمنين الذين ابتلعوا وصبروا أوامر الله، والآن سنجيب لماذا أمر الله القدير مريم (عليها السلام) أن تفعل ذلك. ثني كفها في حالة الولادة. :

مراعاة أسباب البحث عن مصدر رزق. حتى ترى والدة الإله مريم كيف يحول الله التمر من لحاء جذع إلى جني رطب. حتى تتمكن من طاعة قلبها وتهدئتها. أمر الله تعالى مريم عليها السلام أن يخيف جذع الكف وهي في حالة وضع. كانت لديه حكمة واضحة، لأنه أراد من مريم أن تقبل أسباب رزقه، لتهدأ. السلام والعزاء لما رأت معجزات الله.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)

34.204.186.91

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى