رجل يخفي إصابته بفيروس كورونا حتى يتمكن من مرافقة زوجته إلى غرفة الولادة

أفادت الأنباء أن رجل مدينة نيويورك أخفى أعراض فيروس كورونا لديه حتى يتمكن من دخول غرفة الولادة مع زوجته التي تظهر عليها الآن علامات الإصابة.

ذكرت صحيفة The Democrat & Chronicle أن الأب، الحامل للفيروس القاتل، ظهرت عليه أعراض مرتبطة به حتى قبل دخوله جناح الولادة في مستشفى سترونغ ميموريال في روتشستر.

يذكر الموقع أنه لم يعترف بإصابته إلا بعد أن وضعت زوجته وبدأت تظهر عليها الأعراض.

قال تشيب بارتنر، المتحدث باسم المركز الطبي بجامعة روتشستر، والذي يضم مستشفى سيترون ميموريال، في بيان لـ Democrat & Chronicle: “ظهرت على الأم أعراض الفيروس بعد وقت قصير من الولادة. في هذه المرحلة، اعترف الرجل بأنه ربما أصيب بالمرض وأنه كان يعاني من أعراضه.

هذا الأسبوع، ساعد الموقف أنظمة المستشفيات على البدء في مطالبة أي زائر يدخل جناح الولادة بقياس درجة الحرارة.

وأعلنت بعض مستشفيات نيويورك في وقت سابق أن الآباء منعوهم من دخول غرفة الولادة في وقت سابق من هذا الشهر بسبب مخاوف تتعلق بالسلامة الصحية بشأن فيروس كورونا، لكن حاكم الولاية أندرو كومو ألغى هذه الخطوة بمرسوم أواخر الأسبوع الماضي.

المصدر: نيويورك بوست.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)

3.235.223.5

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى