رتب الشرع الأحق بالإمام بين الناس فيؤمهم

حدد الشرع الإمام الشرعي بين الناس ويؤمهم، ويتبعه جماعة من المؤمنين يتبعونه في الصلاة، كالجلوس والركوع والسجود والصلاة، والنبي صلى الله عليه وسلم. كان صلى الله عليه وسلم أول إمام مسجد في الإسلام. شرح لمراتب الشريعة الإسلامية أن أكثر من يستحق إماماً بين الناس ليجعله يشعر بالرضا.

من يستحق أن يقود الناس بالترتيب

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “يقود الناس قراءهم إلى كتاب الله، فإن قرأوه يعلموهم السنة.

يتضح مما سبق أن الشريعة حددت أئمة الناس أجدرهم، فقامتهم بالترتيب التالي:

  • أولاً: يقود القارئ بين الناس أي من حفظ معظم القرآن الكريم، وهذا بفضل حديث عمرو بن سلمة رضي الله عنه: القرآن “بشرط أن يعرف القارئ الصلاة جيداً وجميع أحكامها، ولكن إذا لم يفهمها لم يقدم.
  • ثم إذا تساوى الجميع في نفس المستوى من القراءة، فأخبرهم بالسنة، أي تتسع آفاقهم.
  • وإذا تساوتوا في نفس الدرجة من الفقه، ففي الهجرة من بلاد الكفر إلى الشام، فإن الأقدم له الأفضلية.
  • وإذا تساووا في نفس الفترة الهجرية، فإنه يعرض على الإمامة التي أسلمت قبل غيره، كما جاء في رواية “السلام”.
  • وإذا تساوتوا في جميع الأسئلة السابقة، فيعرض أكبرهم على الإمامة بين الناس، كما جاء في الرواية الثانية.
  • أخيرًا، إذا اتفقوا مع كل ما سبق، فسيتم سحب القرعة بينهما، ما لم يتفقوا على التنازل عن أحدهم. جميع الأسئلة السابقة تنطبق في حالة عدم وجود إمام مخصص للمسجد يتقاضى أجرًا شهريًا، أما إذا كان هناك إمام يتقاضى راتباً فلا يقترب منه أحد، ولو كان من أعضاء المسجد.

نرجو من الله القدير أن ينجح جميع التلاميذ من الذكور والإناث. نأمل أن يكون هذا المقال قد أجاب على سؤالك. في نهاية المقال في جريدة “تارانيم” https://www.offic-e.com حول موضوعك، يسرنا تزويدك بمعلومات كاملة حول هذا الموضوع، حيث نسعى جاهدين للحصول على المعلومات حتى تصل إليك بشكل صحيح وكامل في محاولة لإثراء المحتوى العربي في الإنترنت.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)

3.227.208.0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى