حكم بيع العينة

أرسل الله القرآن الكريم إلى نبيه ونبيه محمد ليعلموه جميع الناس ويعلموهم أحكام الشريعة التي أنزلها في القرآن الكريم. تعلمنا العديد من المراسيم قيم ومبادئ الدين، مثل تحريم شرب الخمر، وقرارات الصوم، وتوحيد الله، والصلاة، والزكاة. التوبة أمام الله من أهم ما فعله الله ورسوله في القرآن والسنة النبوية. ومن جملة أمور، حرم الإسلام الربا، وحرمه الإسلام واعتبره إثمًا عظيمًا. يجب على المسلم أن يتركه ويتوب عنه. دعنا نتحدث عن موضوع بيع عينة بمزيد من التفصيل.

تحديد بيع العينة

يتمثل بيع العينة في حقيقة أن البائع يبيع المنتج للمشتري بسعر مؤجل، أي بالتقسيط أو بالدين أو غير ذلك، ثم يشتري البائع هذا المنتج من المشتري مرة أخرى بقيمة هذا المنتج أو أقل من هذه القيمة. فمثلاً تاجر يبيع سيارة بخمسة عشر ألف دينار ثم يشتريها التاجر. فالمشتري مقابل اثني عشر ألف دينار يدفع هنا خدعة مع الفائدة، أي أنه اشترى خمسة عشر ألفاً واثنا عشر ألفاً واثنا عشر ألفاً.

ما هو طلب بيع العينة؟

ويرى بعض أهل العلم تحريم ذلك ؛ لأنه تضليل الربا، والدليل على ذلك من حديث ابن عمر، قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم. فليكن عليها قائلًا: إذا حلفت بالنموذج، فأخذت ذيول البقر، ورضيت بالنمو، وتركت الجهاد، والله أعطاك الذل الذي لا يلغيه. حتى تعود إلى دينك “.

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)

3.236.222.124

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى