قضايا وحوادث

المكتبة | شاب تحت تأثير «التشفيط» يهجم على فتاة ويسرق سلسلتها الذهبية

كالعادة ، خرجت الفتاة البالغة من العمر 18 عامًا للتجول في منزلها في منطقة البحير ، لكنها لم تتوقع أن يقودها القدر إلى شاب في الثلاثينيات من عمره تحت تأثير “الشفط” ، تناول مواد متطايرة و خطرت لها فكرة سرقتها في لحظة ، حيث تفاجأت به من الخلف مهاجمتها لشل حركتها. ومحاولته سرقة هاتفها المحمول ، لكنها قاومته وتمسكت به ، فخرج سلسلة ذهبية كانت ترتديها ، تقدر بنحو 200 دينار ، وهربت ، لتقف في مكان الصدمة التي لم تتعافى منها. من حتى بعد القبض على المتهم وإحالته إلى المحاكمة.

كانت بداية الحادثة بلاغ من الضحية ووالدها يفيد بأنها كانت تسير في منطقة البحيرة شعرت بالخطوات التي اتبعت ، فدخلت أحد الشوارع الجانبية لتتأكد من شكوكها ، ولكن الواحد الذي كان يتعقبها لم يعطها فرصة وانقض عليها من الخلف محاولاً سحب هاتفها المحمول ، لكنها حاولت الدفاع عن نفسها فركله وتخلص منه بضربه بزجاجة ماء فتوقف عن المحاولة. لسحب هاتفها قائلة ، “لكني بأمان.” ثم سحب السلسلة الذهبية وهرب بعيدًا. وأضافت في اتصالها أنه بعد الحادث عادت إلى مكان السرقة مرة أخرى مع والدها ورأت منزلًا ملحقًا به كاميرا مراقبة ، واتصلوا بصاحب المنزل الذي أكد لهم تسجيل الواقعة ، وقد تم بالفعل إحضار التسجيل وتم التعرف على المشتبه به وضبطه.

وبعد إلقاء القبض على المتهم ، لم ينفِ ما نسب إليه واعترف بأنه استنشق مادة متطايرة “غرا” في منزله وغادرها بحثًا عن ثلاجة بها طعام لم يكن على علم بها. وأثناء سيره رأى الضحية وتوجه إليها ، لكنه لم يتذكر ما حدث بلقائه بها ، وادعى أنه شاهد الحادث بالكامل مسجل بكاميرا المراقبة بعد القبض عليه واستدعائه إلى مركز الشرطة ، خاصة أنه لم يكن يعلم.

وكلفت النيابة المتهم بأنه في 10 كانون الأول / ديسمبر في إدارة أمن المحافظة الجنوبية بدأ بسرقة المنقولات التي يشير إليها الوصف والنوع التي تمتلكها الضحية بالإكراه عليها بسحب هاتفها المحمول وسلسلة ذهبها في ضوء مقاومتها ، مما تسبب في تعرضها للإصابات الموصوفة في التقرير الطبي ، حيث تمت إحالة المتهم إلى المحكمة التي حجزت القضية لجلسة 31 يناير لإصدار الحكم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى