اخبار البحرين

المكتبة | جامعة الخليج العربي تنظم الخميس ندوة افتراضية بعنوان: الإدارة المتكاملة للمخلفات الصلبة والاقتصاد الدائري الفرص والتحديات: حالة دراسية مملكة البحرين

المنامة – جامعة الخليج العربي

تنطلق فعاليات الندوة الافتراضية (الإدارة المتكاملة للنفايات الصلبة والاقتصاد الدائري – الفرص والتحديات: دراسة حالة مملكة البحرين) الساعة 12:00 ظهر يوم الخميس 11 فبراير 2021 ، والتي تنظمها جامعة الخليج العربي في العاصمة تنسيق وإدارة الأستاذ المساعد للهندسة البيئية في قسم الموارد الطبيعية والبيئة د. سمية يوسف. تهدف الندوة إلى إنشاء منصة تجمع ممثلي جميع الجهات المسؤولة والمهتمة والمعنية في قطاع إدارة النفايات من جميع القطاعات في مملكة البحرين ، لمناقشة التحديات التي تواجه تطبيق نهج مستدام لإدارة النفايات الصلبة ، أن تكون لبنة من لبنات التعاون وتوحيد الجهود وأساسًا لمركزية إدارة القطاع في المستقبل لضمان استمرار تطويره واستدامته. .

وقالت الدكتورة سمية يوسف ، إن الندوة ستشهد مشاركة شخصيات بارزة في مجال البيئة ، حيث يشارك في الندوة سعادة الدكتور عبد الحسين بن علي ميرزا ​​رئيس هيئة الطاقة المستدامة. معالي السيد عصام بن عبدالله خلف وزير الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني. معالي الدكتور محمد مبارك بن دينة المبعوث الخاص للشؤون المناخية والرئيس التنفيذي للمجلس الأعلى للبيئة. محمد علي حسن رئيس لجنة الموارد الطبيعية والبيئة بمجلس الشورى. السيد علي البقالي ، الرئيس التنفيذي لشركة ألمنيوم البحرين ألبا. السيد طارق الخوري المنسق الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة. السيدة نور زناتي هي مستشارة شبكة العلوم والابتكار في السفارة البريطانية في مملكة البحرين.

بالإضافة إلى ذلك ، أشارت الدكتورة سمية يوسف إلى أن النهج المستدام لإدارة النفايات يقوم على اعتبار النفايات مورداً متجدداً ومصدراً أساسياً للصناعات الأخرى ، حيث يعتبر نهج الإدارة المتكاملة للنفايات الصلبة منهجاً مستداماً ويقوم على عدة مراحل. : الأول هو تجنب إنتاج النفايات وتقليلها من المصدر كأولوية ، وذلك بسن قوانين وتشريعات داعمة ، ووضع سياسات تساهم في تقليل إنتاج النفايات ، وتحفيز الاستهلاك والإنتاج المستدامين ، وزيادة الوعي العام. ثم يأتي بعد ذلك إعادة استخدام بعض مكونات النفايات القابلة للاستخدام ، ثم إعادة تدوير المواد القابلة لإعادة التدوير عن طريق تحويلها إلى مواد أخرى قد تمثل مادة خام لصناعات أخرى. بعد ذلك تأتي أهمية استخدام النفايات لتوليد الطاقة باستخدام التقنيات الحديثة ، حيث تتطلب كل هذه الممارسات المستدامة سياسة فصل النفايات عن المصدر لضمان نجاح تطبيقها وفاعليتها والحصول على النتائج المطلوبة.

مشيراً إلى أن الندوة ستناقش الوضع الراهن لمملكة البحرين وما هي التوجهات الرسمية المستقبلية في مجال إدارة النفايات. كما سيناقش أهمية اعتماد نهج الاقتصاد الدائري القائم على إعادة استخدام المواد وإعادة التدوير في الحفاظ على الموارد لمملكة البحرين ، مقارنة بالاقتصاد الخطي المعتمد حاليًا ، مما يؤدي إلى استنزاف الموارد والإنتاج المزيد من النفايات. كما تناقش الندوة الفرص الناشئة عن تبني الاقتصاد الدائري منهجية لتحقيق إدارة متكاملة ومستدامة للنفايات الصلبة من خلال استغلال كافة مكوناتها إلى أقصى حد ، ودور ذلك في إنعاش الاقتصاد من خلال خلق سوق جديد للنفايات الصلبة. السلع المعاد تدويرها ، وتوفير فرص عمل متنوعة ، والقضاء على البطالة ، وحماية البيئة والموارد الطبيعية ، وبالتالي المساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة أهداف التنمية المستدامة 2030.

كما ستتناول الندوة أهمية الابتكار وتعزيز التكنولوجيا الخضراء في مجال إدارة النفايات ، بالإضافة إلى الدور الذي يلعبه الابتكار وريادة الأعمال في دفع الصناعات الرائدة..

وتسلط الندوة الضوء على أهمية التعاون المحلي والإقليمي والدولي لتطوير قطاع إدارة النفايات ، وأهمية التنسيق المتكامل بين كافة الأطراف لتحقيق استدامته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى