المطبخ

المكتبة | الزنجبيل.. توابل عطرية يشاع استخدامه خلال فصل الشتاء

الزنجبيل هو أحد أهم التوابل الطبية والمواد الغذائية التي تعود أصولها إلى جنوب غرب آسيا. تحتل الهند المرتبة الأولى في إنتاجها ، تليها الصين وإندونيسيا ونيبال ودول أخرى. تم التعرف عليه بعد أن أحضره الرومان من الصين منذ أكثر من 2000 عام.

يتميز الزنجبيل بكونه نبات دائم الخضرة ، ويحتوي على مستويات عالية من الزيوت العطرية الأساسية ، ويتميز بطعمه الحاد واللاذع بالإضافة إلى تكيفه مع المناخات الباردة.

يتمتع الزنجبيل بخصائص فريدة ومختلفة بالإضافة إلى تنوع فوائده ، ولهذا تحرص العديد من الدول على توظيف استخدامه في مختلف المجالات كالصناعة الصحية والعطرية وكذلك عالم المأكولات الذي يستخدم فيه الزنجبيل نكهة في العديد من أنواع الأطعمة ، مثل المشروبات الساخنة أو الباردة والحلويات والأطباق الرئيسية. .

كما يعتبر الزنجبيل من أهم النكهات التي تميز مشروبات الشتاء ، حيث يضاف إلى الحليب والليمون والقرفة وغيرها من النكهات التي تضفي عليه سحرًا خاصًا.

الصين:

تُطهى شرائح الزنجبيل في الماء ويضاف إليها السكر البني أو الكولا ، وتُقدم مع المقبلات وأطباق السمك ، ويُصنع شاي الزنجبيل بالأعشاب.

إندونيسيا:

يستخدم الزنجبيل كمنشط للجسم وعلاج بعض الأمراض ، بينما تستخدم العديد من الدول الغربية مسحوق جذر الزنجبيل الجاف في كبسولات ويباع في الصيدليات.

الفلبين:

في الفلبين ، يتم تقديم الزنجبيل كمشروب تقليدي على الإفطار.

بورما:

يخلط الزنجبيل بالتمر للوقاية من الأنفلونزا ، كما يضاف إلى السلطات مع المكسرات.

ساحل العاج: تشرب النساء مشروبًا من الزنجبيل والبرتقال والأناناس والليمون ، ويستخدم هذا المشروب للتخلص من عسر الهضم وكعلاج للمغص.

فيتنام: يستخدم الفيتناميون الزنجبيل كتوابل وتوابل ، ويضاف إلى الروبية وحساء البطاطس على وجه الخصوص.

بنجلاديش: يضاف الزنجبيل إلى الأطباق الرئيسية مثل المعكرونة واللحوم والدجاج ، ويعتبر من مكملات الثوم والبصل حيث يضاف معهم.

وأخيرا يستخدم الزنجبيل كمكمل غذائي ويباع في الصيدليات. كما يستخدم الزنجبيل في المطبخ العربي والغربي في صناعة الحلويات مثل بسكويت الزنجبيل ، ويضاف إلى الشاي والقهوة بالإضافة إلى الأطباق الرئيسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى