اخبار البحرين

المكتبة | البروفيسور الحواج: وزارة الإعلام تقود تجربة متقدمة تتسق مع هويتنا وثقافتنا

وزير الإعلام يدعو إلى إحداث نموذج إعلامي بحريني خاص

وزير الإعلام: الشباب البحريني الذين تخرجوا من جامعاتنا أثبتوا كفاءتهم وتميزهم

الجامعة الأهلية 10 فبراير 2021

دعا معالي السيد علي بن محمد الرميحي وزير الإعلام ، أساتذة الإعلام والطلاب والباحثين والعاملين في المجال الإعلامي إلى خلق نموذج إعلامي عربي يتوافق مع هويتنا وثقافتنا وقيمنا العربية الأصيلة ، مبدياً عدم موافقته. مع إعادة إنتاج برامج ونماذج الإعلام الغربي دون غربلة ومعالجة ما قد يكون له آثار سلبية واسعة.

وأكد على كفاءة وتميز الطاقات الإعلامية للشباب البحريني الذين تعتمد عليهم قنوات ومحطات وزارة الإعلام المختلفة لإدارة جميع منتجاتهم وبرامجهم الإعلامية ، مؤكدا أن هؤلاء الشباب البحريني الطموح من خريجي جامعاتنا الوطنية فرضوا أنفسهم وأثبتوا. كفاءتهم بالاجتهاد والاجتهاد واكتشاف عناصر الإبداع والتميز فيهم.

وأعرب معالي الوزير في لقاء مفتوح مع أساتذة وطلاب الجامعة الأهلية حول الاستراتيجية الإعلامية ، عن فخره واعتزازه بعقد هذه الندوة من خلال تقنية الاتصال المرئي بالتزامن مع الاحتفال بالذكرى السنوية لميثاق العمل الوطني ، والانطلاق الحضاري لمسيرة الإصلاح والتحديث والانفتاح الإعلامي في ظل الدعم اللامحدود من جلالة الملك لحرية الصحافة والإعلام وترسيخ مجتمع المعرفة ورعاية الشباب كما هم الثروة الحقيقية للأمة.

وافتتح الندوة الرئيس المؤسس للجامعة الوطنية الأستاذ عبد الله الحواج رحبًا بمعالي الوزير وشكرًا على تجاوبه الكريم مع دعوة الجامعة الوطنية. الحاجة إلى إعادة إنتاجه.

وأشاد البروفيسور الحواج بروح التواصل والتعاون التي تتميز بها وزارة الإعلام ، مؤكدا اعتزازه بالشراكة المثمرة بين الجامعة والوزارة في تدريب عدد كبير من خريجي البرنامج الإعلامي بالجامعة الأهلية والجامعة. التخطيط لخدمة أهداف الوزارة الوطنية من خلال جهودها البحثية والعلمية.

ودعا وزير الإعلام السيد علي بن محمد الرميحي من خلال الندوة كليات وأقسام الإعلام في الجامعات البحرينية إلى مواكبة التطور السريع في عالم الإعلام وتحديث مناهجها باستمرار ، واعتمد قائلا “لا يوجد مجد في الإعلام” حيث أن تسارع التطور الإعلامي والكم الهائل من المنتج الإعلامي فرض سرعة تراجع كل شيء وصل إلى القمة ويكون مبتكرا أو مميزا أو جديدا مما يجعل العاملين والعاملين فيه. يواجه المجال الإعلامي تحديًا كبيرًا دائمًا ومستمرًا.

توقف الوزير الرميحي عن التضخم الهائل في القنوات والفضائيات والمنصات الإعلامية في العقود الأخيرة ، لافتاً إلى أن ما ينفق في مجالات الدعاية والإعلام أصبح مساوياً أو أكثر مما ينفق على التسلح والجيوش عالمياً ، مما يعبر عن الأهمية المتزايدة لوسائل الإعلام وتأثيرها على مجرى الأمور.

وناقش وزير الإعلام الإستراتيجية الإعلامية لمملكة البحرين والتي تبذل الوزارة جهودا كبيرة وفعالة لتحقيقها ، حيث تسير هذه الإستراتيجية في اتجاهين متوازيين ، داخلي وخارجي ، حيث تراعي إستراتيجية الإعلام الداخلي التوعية والتثقيف. والأمن القومي وتأهيل الكوادر الوطنية وتعزيز حرية الرأي والتعبير ، الأمر الذي أسفر عن استكمال قانون جديد. لا تزال الصحافة والإعلام في مرحلته الأخيرة ، لا يقيد الحريات ويخفف العقوبات عن الإساءة الإعلامية إلى الحد الأدنى الممكن ، بالإضافة إلى تعزيز الشراكة مع القطاع الخاص في تطوير قطاع الإعلام والاتصال.

على الصعيد الخارجي ، تعزز استراتيجية الوزارة التواجد الإعلامي للمملكة من خلال تزويد الرأي العام العالمي بالأخبار والوقائع الصحيحة ورصد كل ما ينشر عن مملكة البحرين مع الاهتمام بالرد على أي أخبار أو منتجات إعلامية كاذبة ، بالإضافة إلى تنفيذها. إستراتيجية الإعلام العربي لمكافحة الإرهاب والعمل على زيادة المحتوى الإعلامي العربي في الإنترنت.

خاطب الوزير الرميحي تجربة الإعلام الغربي بشكل نقدي ، داعياً إلينا لخلق تجربة إعلامية متطورة تتماشى مع هويتنا وقيمنا وعاداتنا وخصوصياتنا العربية ، مؤكداً أن النجاح الغربي في الصناعة والاقتصاد والتعليم والعديد من المجالات لا يعني تفوقهم في كل شيء ، ولا يعني أننا نعيد إنتاج تجاربهم دون غربلة وفحص ، وقد يكون لذلك عواقب وخيمة على مجتمعاتنا وتجربتنا الإعلامية ، وهو ما حدث بالفعل في بعض التجارب في المنطقة.

واستعرض سعادته جهود الوزارة في تحديث البنية التحتية لقطاع الإعلام والاتصال وتعزيز جاذبيته الاستثمارية ومواكبة التقنيات الحديثة ، بعد تحولها إلى صناعة عالمية ضخمة تتجاوز قيمتها 2.2 تريليون دولار ، تمثل وسائل الإعلام الرقمية 57٪ منها. لافتا الى انجاز الوزارة لأكثر من 20 مشروعا فنيا وفنيا. ومن أهمها: مشروع “القرية التراثية” لتعزيز الإنتاج الإعلامي والفني واستقطاب المواهب بالشراكة مع القطاع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى