قضايا وحوادث

المكتبة | أمانة العاصمة تحصل على حكم قضائي برفض طلب تعويض بمليون دينار

بعد استمراره لمدة عامين في أروقة المحاكم ..


حصلت أمانة العاصمة على حكم قضائي نهائي من محكمة النقض لصالحها بشأن استئناف ضد شركة مقاولات مقاولات سبق أن أبرمت عقد انتفاع مع بلدية المنطقة الوسطى (سابقًا) لأربعة أراضي في سترة لغرض بناء عدد المحلات التجارية لمدة 30 سنة من 2010 الى 2040.

استمرت القضية لمدة عامين من 2018 إلى أكتوبر 2020 ، عندما قضت محكمة النقض برفض الدعوى التي أقيمت أصلاً من قبل المؤسسة المذكورة والتي تضمنت طلباتها تعويضاً مادياً قدره مليون دينار عن الأضرار الناجمة عن رفض أمانة العاصمة. اصدار رخصة بناء لانشاء مشروع انشاء لعدد 4 محلات تجارية على 4 اراضى حسب ادعاءها وهي تكلفة المصاريف المالية التي تحملها لاجراء دراسة الجدوى للمشروع والحصول على المخططات الهندسية .. و بعد انقضاء فترة 6 أشهر متصلة – وهي الفترة التي منحتها – و 9 أشهر متقطعة ، وفقًا للمادة (2/5) من عقد الانتفاع المبرم معها ولم تبدأ المؤسسة (المدعي) في بناء المشروع المتفق عليه.

طعنت أمانة العاصمة على الحكم الصادر من محكمة الاستئناف أمام محكمة النقض ، كما استأنفت المؤسسة حكم الاستئناف أيضًا ، وقررت محكمة النقض قبول الطعن المقدم من الشركة لقبوله شكليًا ورفضه. من حيث الجوهر ، والتزم المستأنف بنفقات هذا الاستئناف وأمر بمصادرة الكفالة ، وأيدت المحكمة قبول الاستئناف المقدم من أمانة العاصمة ، في موضوعه ، كان الحكم المستأنف طعنت في الالتزام ضدها (الأمانة) في الاستئناف المقدم من المؤسسة بمبلغ 120 ألف دينار وهو حكم استئناف سابق صادر في شباط 2020 ، وحكمت في موضوع الطعن بتأييد الحكم المستأنف. قررت رفض طلب الحكم المستأنف في هذا الشأن ، والتزم المدعى عليه بتكاليف الاستئناف والاستئناف ، ويكون الحكم نهائيًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى